منتدى الإخوة في الله للرؤى والأحلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
مدخل إلى علوم القراءات . الجمعة مايو 17, 2024 3:35 amغربه غريبه
هل تصدق رؤيا جوف الارضالخميس مايو 16, 2024 2:38 amغربه غريبه
الله يوفقكم جميعا الأربعاء مايو 15, 2024 7:18 pmغربه غريبه
حلم غريب يقلقنيالأربعاء مايو 15, 2024 12:44 pmغربه غريبه
السبع الطوال ، المئين ، المثاني ، المفصل . الأربعاء مايو 15, 2024 4:24 amغربه غريبه
من الصفر الى الأصفرالإثنين مايو 06, 2024 2:34 pmغربه غريبه
عيدكم مباركالأربعاء أبريل 10, 2024 6:32 pmغربه غريبه
)) دف العيد ((الأربعاء أبريل 10, 2024 12:12 amغربه غريبه
ما ترجمة النقش على السيف الجمعة أبريل 05, 2024 7:56 pmغربه غريبه
حلويات الارض السعيدة الإثنين أبريل 01, 2024 5:55 pmغربه غريبه
تحري ليلة القدر الأحد مارس 31, 2024 10:42 pmغربه غريبه
ما فات اكثر مما بقي من الشهرالأحد مارس 31, 2024 5:31 amغربه غريبه
الشخص المهم او المتهم . السبت مارس 30, 2024 7:54 amغربه غريبه
القراءات..الجمعة مارس 29, 2024 10:10 amغربه غريبه
مايو 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية

اذهب الى الأسفل
avatar
زائر
زائر

بعض الأمور التي يستحسن مراعتها عند اختيار الزوجة Empty بعض الأمور التي يستحسن مراعتها عند اختيار الزوجة

الجمعة أكتوبر 28, 2022 3:27 pm
.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
اللهم صلّ وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.
.
من الصفات الحسنة: أن تكون الزوجة بكرًا، فقد حث الإسلام على البكر
وهي التي لم توطئ بعد؛ لأن البكر تحب الزوج وتألفه أكثر من الثيب
وهذه طبيعة جُبِل الإنسان عليها - أعني الأنس بأول مألوف -
.
وفي الحديث عن جابر - رضي الله عنه - أن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال:
((عليكم بالأبكار، فإنهنَّ أنتق أرحامًا، وأعذب أفواهًا، وأقل خبًا، وأرضى باليسير))
.
وتزوج جابر - رضي الله عنه - ثيبًا
 فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: ((هلا بكرًا تلاعبها وتلاعبك)).
.
وقد مدح الله الأبكار وجعل هذه الصفة من صفات نساء الجنة قال تعالى:
(إِنَّا أَنْشَأْنَاهُنَّ إِنْشَاءً * فَجَعَلْنَاهُنَّ أَبْكَاراً) (الواقعة/35، 36).
.
يقول الغزالي - رحمه الله -: في البكر خواص لا توجد في الثيب، منها:
 أنها لا تحن أبدًا إلا للزوج الأول، وأكد الحب ما يقع في الحبيب الأول.
.
ومنها إقبال الرجل عليها، وعدم نفوره منها، فإن طبع الإنسان النفور عن التي مسها غيره 
ويثقل عليه ذلك.
.
ومنها: أنها ترضى في الغالب بجميع أحوال الزوج؛ لأنها أنست به 
ولم تر غيره، وأما التي اختبرت الرجال ومارست معهم الأحوال فربما لا ترضى بعض الأوصاف التي تخالف ما ألفته.
.
مما راق لي.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى