منتدى الإخوة في الله للرؤى والأحلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
الله يوفقكم جميعا أمس في 7:21 pmغربه غريبه
مدخل إلى علوم القراءات . أمس في 3:15 pmغربه غريبه
عيدكم مباركالأربعاء أبريل 10, 2024 6:32 pmغربه غريبه
)) دف العيد ((الأربعاء أبريل 10, 2024 12:12 amغربه غريبه
ما ترجمة النقش على السيف الجمعة أبريل 05, 2024 7:56 pmغربه غريبه
حلويات الارض السعيدة الإثنين أبريل 01, 2024 5:55 pmغربه غريبه
تحري ليلة القدر الأحد مارس 31, 2024 10:42 pmغربه غريبه
ما فات اكثر مما بقي من الشهرالأحد مارس 31, 2024 5:31 amغربه غريبه
الشخص المهم او المتهم . السبت مارس 30, 2024 7:54 amغربه غريبه
القراءات..الجمعة مارس 29, 2024 10:10 amغربه غريبه
الظالم ظالم ولو ادعى العدل الإثنين مارس 25, 2024 4:51 amغربه غريبه
قطاع غزة ... الأحد مارس 24, 2024 10:02 amغربه غريبه
« إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ » إلى الأخ غربة.السبت مارس 23, 2024 6:21 pmغربه غريبه
« قصة نوح و الطوفان العظيم»الإثنين مارس 18, 2024 1:53 pmزائر
أبريل 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     

اليومية

اذهب الى الأسفل
avatar
زائر
زائر

(( سن الرشد )) Empty (( سن الرشد ))

السبت يناير 14, 2023 10:35 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

السؤال
ما هو سن الرشد للصبي والبنت في الشريعة الإسلامية؟ وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فقبل الحديث عن سن الرشد يجب أن يسبق ذلك الحديث عن سن البلوغ وأهلية المرء فيه، إذ لا يعتبر الرشد إلا بعد البلوغ. فسن البلوغ هي خمس عشرة سنة، وقد يكون قبل ذلك إذا ظهرت أي من العلامات الأخرى التي سبق تفصيلها في الفتوى رقم: 10024. وقد اتفق الفقهاء على أن البالغ يصبح مكلفاً بجميع التكاليف الشرعية، فيطالب بأركان الإيمان الستة، وبأركان الإسلام الخمسة وغيرها من الواجبات كما يطالب باجتناب المحظورات الشرعية. كما ترتفع عنه الولاية التي كانت عليه، كالتأديب والتطبيب والتعليم، فيصح زواج الذكر وطلاقه، وتستأذن البكر، وتبقى الولاية الحالية عليه، فلا ترتفع عنه إلا ببلوغه الرشد، لقول الله تعالى: وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْداً فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ [النساء:6]. فعلقت الآية دفع المال إليهم على حصول شرطين: البلوغ والرشد. فما هو الرشد وكيف يعرف ومتى يكون؟ الرشد هو: حسن التصرف في المال، والقدرة على استثماره واستغلاله استغلالاً حسنا. وعكس الرشد: السفه، وهو: التبذير للمال وإنفاقه في غير حكمة، ويعرف الرشد بالاختبار، قال القرطبي في تفسيره: قال علماؤنا وغيرهم: لا بأس أن يدفع إليه شيئاً من ماله يبيح له التصرف فيه، فإن نماه وحسن النظر فيه فقد وقع الاختبار. والرشد قد يأتي مع البلوغ، وقد يتأخر عنه قليلاً أو كثيراً تبعاً لتربية الشخص واستعداده وتعقد الحياة الاجتماعية وبساطتها، فليس له سن عند جمهور الفقهاء. فإذا بلغ الشخص رشيداً كملت أهليته، وارتفعت عنه الولاية المالية، فتسلم إليه أمواله باتفاق الفقهاء، وإذا بلغ غير رشيد لم تدفع إليه أمواله حتى يتحقق رشده، رعاية لمصلحته، ومحافظة على ماله. والله أعلم.

منقول .
avatar
زائر
زائر

(( سن الرشد )) Empty رد: (( سن الرشد ))

السبت يناير 14, 2023 10:52 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . فيما سبق أن الرشد شرعا يختلف من شخص إلى آخر ، فقد يكون مبكرا وقد يكون متأخرا إذا أن المعتبر اولا هو البلوغ وبه يكون التكليف ويجري به عليه القلم والرشد يكون بعد ذلك بقليل أو كثير .


على خلاف ما عليه العمل عند غير المسلمين من العجم فهم يحددون سنا معينة عندما يتجاوزها الذكر أو الأنثى يكون بذلك حرا في جميع تصرافته بحمايه القانون ولا سلطان عليه من قبل والديه ، وقد يشكل هاذا القانون خطرا على العوائل المسلمة .

واما ما قبل هاذا السن فيسمى الشباب عندهم ولو بلغوا الحلم ( أندر إيج underage ) وتعنى تحت السن القانونية أو قاصرا ويحق للوالدين ضبط تصرفاتهم ، ويختلف تحديد السن القانوني من بلد إلى آخر بختلافات يسيرة هاذا فيما اظن واحسب والله الحسيب وكما في سابق علمي القديم واليسير والله أعلم . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى