منتدى الإخوة في الله للرؤى والأحلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
مدخل إلى علوم القراءات . الأحد أبريل 14, 2024 4:26 pmغربه غريبه
الله يوفقكم جميعا الأحد أبريل 14, 2024 1:14 pmغربه غريبه
عيدكم مباركالأربعاء أبريل 10, 2024 6:32 pmغربه غريبه
)) دف العيد ((الأربعاء أبريل 10, 2024 12:12 amغربه غريبه
ما ترجمة النقش على السيف الجمعة أبريل 05, 2024 7:56 pmغربه غريبه
حلويات الارض السعيدة الإثنين أبريل 01, 2024 5:55 pmغربه غريبه
تحري ليلة القدر الأحد مارس 31, 2024 10:42 pmغربه غريبه
ما فات اكثر مما بقي من الشهرالأحد مارس 31, 2024 5:31 amغربه غريبه
الشخص المهم او المتهم . السبت مارس 30, 2024 7:54 amغربه غريبه
القراءات..الجمعة مارس 29, 2024 10:10 amغربه غريبه
الظالم ظالم ولو ادعى العدل الإثنين مارس 25, 2024 4:51 amغربه غريبه
قطاع غزة ... الأحد مارس 24, 2024 10:02 amغربه غريبه
« إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ » إلى الأخ غربة.السبت مارس 23, 2024 6:21 pmغربه غريبه
« قصة نوح و الطوفان العظيم»الإثنين مارس 18, 2024 1:53 pmزائر
أبريل 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     

اليومية

اذهب الى الأسفل
avatar
رؤيا
زائر

اخاهم ....... Empty اخاهم .......

الإثنين يناير 31, 2022 10:45 pm
السلام عليكم

 قوم عاد وقوم ثمود وقوم شعيب 
لماذا اطلق وصف الاخ او الاخوه على من ارسل الى هؤلاء القوم فقط دون غيرهم ؟

وَإِلَى ثَمُودَ أَخَاهُمْ صَالِحًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ




وَإِلَى عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُمْ مِنْ إِلَهٍ غَيْرُهُ إِنْ أَنْتُمْ إِلَّا مُفْتَرُونَ




وَإِلَى مَدْيَنَ أَخَاهُمْ شُعَيْبًا فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَارْجُوا الْيَوْمَ الْآخِرَ وَلَا تَعْثَوْا فِي الْأَرْضِ مُفْسِدِينَ


اما باقى الانبياء والرسل فيعبر عن من ارسلو اليهم بالقوم


سؤال للنقاش ..............
.............................................
..................................................
avatar
رقيّه
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الإثنين يناير 31, 2022 11:28 pm
.
 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
 لأنهم معروفين عند قومهم .
 .
avatar
زائر
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الثلاثاء فبراير 01, 2022 4:10 am


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . لاحظ ليس هناك أخاهم لوطا ، لكن هناك إخوان لوط . فالله أعلم . وإجابة رقيه جميلة ، لأنه منهم رسولا منهم أن أعبدوا الله ، هاذا ذكر هود في سورة المؤمنون . والسلام على النبي ورحمة الله وبركاته والحمد لله رب العالمين .

avatar
رؤيا
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الثلاثاء فبراير 01, 2022 2:27 pm
جزاكما الله خيرا
الاخت رفيده لن تشارك ؟
avatar
رؤيا
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الثلاثاء فبراير 01, 2022 2:38 pm
طيب انا لفت نظرى ليس الا ذكر وصف الاخوه لهؤلاء الانبياء فاحببت النقاش فيه لعل احدكم عنده معلومه
لكن اعتقد ان لوط عليه السلام ارسل الى قريه ليست بلاده فبالتالى لا يرتبط بهم بصله قرابه
وَعَادٌ وَفِرْعَوْنُ وَإِخْوَانُ لُوطٍ (13)
سياق الكلام عن قوم كافرين
عاد وفرعون   من الكافرين الظالمين المتجبرين وكذلك اخوان لوط

اذا افترضنا ان لفظ الاخوه يطلق على المتجبرين 
فلماذا لا يوجد اخوان نوح ممن غرقو او اخوان موسى
ممكن ان يكون الامر له علاقه بالقرابه
avatar
زائر
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الثلاثاء فبراير 01, 2022 2:49 pm
رؤيا كتب:جزاكما الله خيرا
الاخت رفيده لن تشارك ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . ولكم بمثل بارك الله فيك ، وخيرا جزاك الله . لا أظن هاذا فالأخت يبدوا أنها ترغب في المتابعة مع قلة المشاركات فالله أعلم .


كنت انتظر مثلك كي تعبر رؤيا النور من الشام إلى مكة ولكني فسرت الرؤيا اخيرا فإن كان في جعبتك شيئا فأخرجه ولا تنتظر احدا . والسلام على النبي ورحمة الله وبركاته . والحمد لله رب العالمين

avatar
رؤيا
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الثلاثاء فبراير 01, 2022 3:16 pm
ابو عبد الرحمن كتب:
رؤيا كتب:جزاكما الله خيرا
الاخت رفيده لن تشارك ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . ولكم بمثل بارك الله فيك ، وخيرا جزاك الله . لا أظن هاذا فالأخت يبدوا أنها ترغب في المتابعة مع قلة المشاركات فالله أعلم .


كنت انتظر مثلك كي تعبر رؤيا النور من الشام إلى مكة ولكني فسرت الرؤيا اخيرا فإن كان في جعبتك شيئا فأخرجه ولا تنتظر احدا . والسلام على النبي ورحمة الله وبركاته . والحمد لله رب العالمين

جزاك الله خيرا اخى
انا عبرتها على ما عرفت
وفوق كل ذى علم عليم
avatar
رقيّه
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الثلاثاء فبراير 01, 2022 4:42 pm
رؤيا كتب:
ممكن ان يكون الامر له علاقه بالقرابه


عدل سابقا من قبل رقيّه في الثلاثاء فبراير 01, 2022 4:52 pm عدل 1 مرات
avatar
رقيّه
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الثلاثاء فبراير 01, 2022 4:49 pm
رؤيا كتب:.
.

   ممكن ان يكون الامر له علاقه بالقرابه
   .
   . 
   لعلك اصبت اخي رؤيا
   .
   معنى (أخاهم) : "أنه منهم نسبًا وهو قول للنسابين، ومن لا يقول به 
   يقول إن المراد: صاحبهم، وواحد في جملتهم، كما تقول يا أخا العرب.
   .
    وبينٌ حكمة كون النبيّ صلى الله عليه وسلم يبعث من قومه لأنهم أفهم لقوله
    من قول غيره، وأعرف بحاله في صدقه وأمانته وشرف أصله " انتهى من "
    حاشية الشهاب" (4/ 180).
    .
    ومما سبق يُعلَم أن ذكر "الإخوة" يتعلق بسياق الآيات،
     وليس معناه نفي وصف "الأخوة" بين "نوح" عليه السلام،
     و"قومه"؛ فإنه أخوهم في النسب، أو صاحبهم، أو رجل من قومه،
      يعرفون نسبه، وحاله.
     منقول



     .
 

   
avatar
رؤيا
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الأربعاء فبراير 02, 2022 3:14 pm
جزاك الله خيرا اختى الكريمه
ارسلت الى الشيخ محمد حفظه الله هذا السؤال فارسل الى هذه الاجابه

*لماذا قال الله تعالى﴿وَلقَد أرسَلنَا نُوحًا إلَى قَومِه} فذكر لفظ القوم ،*  *ثم قال تعالى:* *{وإلَى عَادٍ أخَاهُم هُودًا}* *وكذلك الأمر في ثمود*  *وماهي دلالة قومه وأخاهم في الآيات؟*



قال الإمام الرازي رحمه الله تعالىفي "تفسيره" (25/ 54): "قال الله تعالى في نوح *: {ولقد أرسلنا نوحا إلى قومه}* [العنكبوت: 14] قدم نوحًا في الذكر، وعرف القوم بالإضافة إليه، وكذلك في إبراهيم ولوط. وهاهنا ذكر القوم أولًا وأضاف إليهم (أخاهم شعيبًا). فنقول: الأصل في جميع المواضع أن يذكر القوم، ثم يذكر رسولهم، لأن المرسل لا يبعث رسولًا إلى غير معين، وإنما يحصل قوم، أو شخص، يحتاجون إلى إنباء من المرسل فيرسل إليهم من يختاره. غير أن قوم نوح وإبراهيم ولوط لم يكن لهم اسم خاص، ولا نسبة مخصوصة يعرفون بها، فعرفوا بالنبي فقيل قوم نوح وقوم لوط، وأما قوم شعيب وهود وصالح فكان لهم نسب معلوم اشتهروا به عند الناس فجرى الكلام على أصله وقال الله:  *{وإلى مدين أخاهم شعيبًا}* وقال: *{وإلى عاد أخاهم هودًا}* [الأعراف: 65]


ومن باب الفائدة فإن معنى (أخاهم): "أنه منهم نسبًا وهو قول للنسابين، ومن لا يقول به يقول إن المراد: صاحبهم، وواحد في جملتهم، كما تقول يا أخا العرب.

وبينٌ حكمة كون النبيّ صلى الله عليه وسلم يبعث من قومه لأنهم أفهم لقوله من قول غيره، وأعرف بحاله في صدقه وأمانته وشرف أصله.


ومما سبق يُعلَم أن ذكر "الإخوة" يتعلق بسياق الآيات، وليس معناه نفي وصف "الأخوة" بين "نوح" عليه السلام، و"قومه"؛ فإنه أخوهم في النسب، أو صاحبهم، أو رجل من قومه، يعرفون نسبه، وحاله. ولأجل ذلك ورد ذلك الوصف في سياق آخر، لنوح عليه السلام مع قومه. قال الله تعالى: *{كَذَّبَتْ قَوْمُ نُوحٍ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ قَالَ لَهُمْ أَخُوهُمْ نُوحٌ أَلَا تَتَّقُونَ * إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ * فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ}*  [الشعراء/105-108].

وهكذا ورد ذكر سائر الأنبياء مع قومهم في هذه السورة، سورة الشعراء: قال الله تعالى في شأن نبيه هود عليه السلام مع قومه: *{كَذَّبَتۡ عَادٌ ٱلۡمُرۡسَلِينَ * إِذۡ ‌قَالَ ‌لَهُمۡ ‌أَخُوهُمۡ هُودٌ أَلَا تَتَّقُونَ}* [الشعراء/ ١٢٣-١٢٤]. وفي قوم صالح عليه السلام، قال الله تعالى: *{كَذَّبَتۡ ثَمُودُ ٱلۡمُرۡسَلِينَ * إِذۡ ‌قَالَ ‌لَهُمۡ ‌أَخُوهُمۡ صَٰلِحٌ أَلَا تَتَّقُونَ}* [الشعراء/١٤١-١٤٢].
*{كَذَّبَتۡ قَوۡمُ لُوطٍ ٱلۡمُرۡسَلِينَ * إِذۡ ‌قَالَ ‌لَهُمۡ ‌أَخُوهُمۡ لُوطٌ أَلَا تَتَّقُونَ* } [الشعراء/١٦٠-١٦١]. لكن الذين وردوا في سياق واحد مع غيرهم، ثم خولف في صفتهم: هم أصحاب الأيكة الذين أرسل إليهم شعيب عليه السلام؛ قال الله تعالى: *{كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلَا تَتَّقُونَ}* [الشعراء/176-177]

قال العلامة محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله:
وغايةُ ما يفيدُه القرآنُ: أن اللَّهَ بعثَ نبيَّه شعيبًا إلى أهلِ مدينَ. وذكر اللهُ في آياتٍ أُخْرَى متعددةٍ - كما سيأتي في سورةِ الحجراتِ، وفي سورةِ الشعراء، وفي سورةِ ص وغيرِ ذلك -: أن شعيبًا أرسلَ أيضًا إلى أصحابِ الأيكةِ، كما سيأتِي في قولِه:  *{كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ}* [الشعراء/آية 176].

والعلماءُ مختلفونَ: هل أصحابُ الأيكةِ هم مَدْيَنُ أنفسُهم، فيكون شعيبٌ أُرْسِلَ إلى أُمَّةٍ واحدةٍ، أو مدينُ أمةٌ وأصحابُ الأيكةِ أمةٌ أخرى، فيكون شعيبٌ قد أُرْسِلَ إلى أُمَّتَيْنِ؟ هذا خلافٌ معروفٌ بَيْنَ العلماءِ، وأكثرُ أهلِ العلمِ على أنهم أمةٌ واحدةٌ كانوا يعبدونَ أيكةً، أي: شجرًا مُلْتَفًّا، وأن اللَّهَ سماهم مرةً بنسبهم (مدين)، ومرةً أضافهم إلى الأيكةِ التي يعبدونَها. وجزمَ بصحةِ هذا ابنُ كثيرٍ في تاريخِه وتفسيرِه.
وَمِمَّنِ اشتهر عنه أنهم أُمَّتَانِ قتادةُ وجماعةٌ، وهو خلافٌ معروفٌ.
والذين قالوا: إنهما أُمَّتَانِ قالوا: في (مدين) قال: إنه أَخُوهُمْ، حيث قال: *{إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ}* [الأعراف: آية 85].

أما أصحابُ الأيكةِ فلم يَقُلْ: إنه أخوهم بل قال: *{كَذَّبَ أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ الْمُرْسَلِينَ * إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ}* [الشعراء: الآيتانِ 176، 177] ولم يقل: أخوهم شعيبٌ.
وَأُجِيبَ عن هذا: بأنه لَمَّا ذَكَرَ مَدْيَنَ، ذَكَرَ الجدَّ الذي يشملُ القبيلةَ، وَمِنْ جُمْلَتِهَا شعيبٌ،

 ذكر أنه أخوهم من النسبِ. أما قولُه: أَصْحَابُ الْأَيْكَةِ: فمعناه: أنهم يعبدونَها، وَلَمَّا ذَكَرَهُمْ في مقامِ الشركِ وعبادةِ غيرِ اللَّهِ،
 لم يُدْخِلْ معهم شعيبًا في ذلك، وهم أمةٌ واحدةٌ. هكذا قاله بعضُهم. وَاللَّهُ أعلمُ."
وانظر "العذب النمير" (3/572-573).

والحاصل: أن الآيتين المذكورتين: لا إشكال فيهما، وإنما حصل التنويع بحسب السياق الذي ذكر القصة.
وأما ذكر شعيب عليه السلام مع "أصحاب الأيكة"، فقد سبق ذكر النكتة فيه. والله أعلم.
avatar
غربه غريبه
المساهمات : 413
تاريخ التسجيل : 12/01/2022
https://www.almt7abeen.com

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الجمعة يونيو 10, 2022 9:09 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، لعلكم تبحثون عن نبي الله شعيب في سورة الشعراء فلم يذكر أنه أخو أصحاب الأيكه ، مع أن الأنبياء قبله في سياق السورة ذكر كلمه أخوهم مع كل نبي ، وأيضا في سورة الأعراف ذكر شعيب أنه أخو مدين ، فالأمر يحتاج إلى تأمل . هل مدين ليسوا أصحاب الأيكة ، والعجيب سألت في ذلك رجل فاضل قال ليس بالضرورة أن شعيب الأعراف هو شعيب الشعراء ويبدوا لي أنه لم يوفق وبالله التوفيق
avatar
زائر
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الجمعة يونيو 10, 2022 11:06 am




تفسير بن كثير

هؤلاء - يعني أصحاب الأيكة - هم (أهل مدين) على الصحيح، وكان نبي اللّه من أنفسهم، وإنما لم يقل ههنا أخوهم شعيب، لأنهم نسبوا إلى عبادة الأيكة، وهي شجرة، وقيل: شجر ملتف كالغيضة كانوا يعبدونها، فلهذا لما قال: كذب أصحاب الأيكة المرسلين لم يقل: إذ قال لهم أخوهم شعيب وإنما قال: { إذ قال لهم شعيب} فقطع نسب الأخوة بينهم للمعنى الذي نسبوا إليه وإن كان أخاهم نسباً، ومن الناس من لم يفطن لهذه النكتة، فظن أن أصحاب الأيكة غير أهل مدين، والصحيح أنهم أمة واحدة وصفوا في كل مقام بشيء، ولهذا وعظ هؤلاء، وأمرهم بوفاء المكيال والميزان كما في قصة مدين سواء بسواء، فدل ذلك على أنهما أمة واحدة.

تفسير الجلالين

{ إذ قال لهم شعيب } لم يقل أخوهم لأنه لم يكن منهم { ألا تتقون } .

تفسير الطبري

وَقَوْله { إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْب أَلَا تَتَّقُونَ } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : قَالَ لَهُمْ شُعَيْب : أَلَا تَتَّقُونَ عِقَاب اللَّه عَلَى مَعْصِيَتكُمْ رَبّكُمْ .وَقَوْله { إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْب أَلَا تَتَّقُونَ } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : قَالَ لَهُمْ شُعَيْب : أَلَا تَتَّقُونَ عِقَاب اللَّه عَلَى مَعْصِيَتكُمْ رَبّكُمْ .'

تفسير القرطبي

قوله تعالى: { كذب أصحاب الأيكة المرسلين} الأيك الشجر الملتف الكثير الواحدة أيكة. ومن قرأ { أصحاب الأيكة} فهي الغيضة. ومن قرأ { لَيكة} فهو اسم القرية. ويقال : هما مثل بكة ومكة؛ قال الجوهري. وقال النحاس : وقرأ أبو جعفر ونافع { كذب أصحاب ليكة المرسلين} وكذا قرأ : في "ص" وأجمع القراء على الخفض في التي في سورة "الحجر" والتي في سورة "ق" فيجب أن يرد ما اختلفوا فيه إلى ما أجمعوا عليه إذ كان المعنى واحدا. وأما ما حكاه أبو عبيد من أن { ليكة} هي اسم القرية التي كانوا فيها وأن { الأيكة} اسم البلد فشيء لا يثبت ولا يعرف من قاله فيثبت علمه، ولو عرف من قاله لكان فيه نظر؛ لأن أهل العلم جميعا من أهل التفسير والعلم بكلام العرب على خلافه. وروى عبدالله بن وهب عن جرير بن حازم عن قتادة قال : أرسل شعيب عليه السلام إلى أمتين : إلى قومه من أهل مدين، وإلى أصحاب الأيكة؛ قال : والأيكة غيضة من شجر ملتف. وروى سعيد عن قتادة قال : كان أصحاب الأيكة أهل غيضة وشجر وكانت عامة شجرهم الدوم وهو شجر المقل. وروى ابن جبير عن الضحاك قال : خرج أصحاب الأيكة - يعني حين أصابهم الحر - فانضموا إلى الغيضة والشجر، فأرسل الله عليهم سحابة فاستظلوا تحتها، فلما تكاملوا تحتها أحرقوا. ولو لم يكن هذا إلا ما روي عن ابن عباس قال : و { الأيكة} الشجر. ولا نعلم بين أهل اللغة اختلافا أن الأيكة الشجر الملتف، فأما احتجاج بعض من احتج بقراءة من قرأ في هذين الموضعين بالفتح أنه في السواد { ليكة} فلا حجة له؛ والقول فيه : إن أصله الأيكة ثم خففت الهمزة فألقيت حركتها على اللام فسقطت واستغنت عن ألف الوصل؛ لأن اللام قد تحركت فلا يجوز على هذا إلا الخفض؛ كما تقول بالأحمر تحقق الهمزة ثم تخفضها بلحمر؛ فإن شئت كتبته في الخط على ما كتبته أولا، وإن شئت كتبته بالحذف؛ ولم يجز إلا الخفض؛ قال سيبويه : وأعلم أن ما لا ينصرف إذا دخلت عليه الألف واللام أو أضيف أنصرف؛ ولا نعلم أحدا خالف سيبويه في هذا. وقال الخليل { الأيكة} غيضة تنبت السدر والأراك ونحوهما من ناعم الشجر. { إذ قال لهم شعيب} ولم يقل أخوهم شعيب؛ لأنه لم يكن أخا لأصحاب الأيكة في النسب، فلما ذكر مدين قال { أخاهم شعيبا} الأعراف 85 ؛ لأنه كان منهم. وقد مضى في الأعراف القول في نسبه. قال ابن زيد : أرسل الله شعيبا رسولا إلى قومه أهل مدين، وإلى أهل البادية وهم أصحاب الأيكة؛ وقال قتادة. وقد ذكرناه. { ألا تتقون} تخافون الله { إني لكم رسول أمين. فاتقوا الله وأطيعون} الآية. وإنما كان جواب هؤلاء الرسل واحدا على صيغة واحدة؛ لأنهم متفقون على الأمر بالتقوى، والطاعة والإخلاص في العبادة، والامتناع من أخذ الأجر على تبليغ الرسالة. { أوفوا الكيل ولا تكونوا من المخسرين} الناقصين للكيل والوزن. { وزنوا بالقسطاس المستقيم} أي أعطوا الحق. وقد مضى في { سبحان} وغيرها. { ولا تبخسوا الناس أشياءهم ولا تعثوا في الأرض مفسدين} تقدم في { سبحان} وغيرها. قوله تعالى: { واتقوا الذي خلقكم والجبلة الأولين} قال مجاهد : الجبلة هي الخليقة. وجبل فلان على كذا أي خلق؛ فالخُلُق جِبِلَّة وجُبُلَّة وجِبْلة وجُبْلة وجَبْلة ذكره النحاس في (معاني القرآن). { والجبلة} عطف على الكاف والميم. قال الهروي : الجِبِلَّة والجُبْلَة والجِبِلّ والجُبُلّ والجَبْلُ لغات؛ وهو الجمع ذو العدد الكثير من الناس؛ ومنه قوله { جبلا كثيرا} يس 62 . قال النحاس في كتاب (إعراب القرآن) له : ويقال جُبُلَّة والجمع فيهما جَبَّال، وتحذف الضمة والكسرة من الباء، وكذلك التشديد من اللام؛ فيقال : جُبْلة وجُبَل، ويقال : جِبْلة وجِبال؛ وتحذف الهاء من هذا كله. وقرأ الحسن باختلاف عنه { والجُبُلَّة الأولين} بضم الجيم والباء؛ وروي عن شيبة والأعرج. الباقون بالكسر. قال : والموت أعظم حادث ** فيما يمر على الجِبِلّه { قالوا إنما أنت من المسحرين} الذين يأكلون الطعام والشراب على ما تقدم. { وإن نظنك لمن الكاذبين} أي ما نظنك إلا من الكاذبين في أنك رسول الله تعالى. { فأسقط علينا كِسْفا من السماء} أي جانبا من السماء وقطعة منه، فننظر إليه؛ كماقال { وإن يروا كِسْفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم} الطور 44 . وقيل : أرادوا أنزل علينا العذاب. وهو مبالغة في التكذيب. قال أبو عبيدة : الكسف جمع كسفة مثل سدر وسدرة. وقرأ السلمي وحفص { كِسَفا} جمع كسْفة أيضا وهي القطعة والجانب تقديره كِسْرة وكسَر. قال الجوهري : الكسفة القطعة من الشيء، يقال أعطني كسفة من ثوبك والجمع كسَف وكسْف. ويقال : الكسف والكسفة واحد. وقال الأخفش : من قرأ { كسفا} جعله واحدا ومن قرأ { كسفا} جعله جمعا. وقد مضى هذا في سورة { سبحان} وقال الهروي : ومن قرأ { كسفا} على التوحيد فجمعه أكساف وكسوف، كأنه قال أو تسقطه علينا طبقا واحدا، وهو من كسفت الشيء كسفا إذا غطيته. { إن كنت من الصادقين، قال ربي أعلم بما تعملون} تهديد؛ أي إنما علي التبليغ وليس العذاب الذي سألتم وهو يجازيكم. { فكذبوه فأخذهم عذاب يوم الظلة} قال ابن عباس : أصابهم حر شديد، فأرسل الله سبحانه سحابة فهربوا إليها ليستظلوا بها، فلما صاروا تحتها صيح بهم فهلكوا. وقيل : أقامها الله فوق رؤوسهم، وألهبها حرا حتى ماتوا من الرمد. وكان من أعظم يوم في الدنيا عذابا. وقيل : بعث الله عليهم سموما فخرجوا إلى الأيكة يستظلون بها فأضرمها الله عليهم نارا فاحترقوا. وعن ابن عباس أيضا وغيره : إن الله تعالى فتح عليهم بابا من أبواب جهنم، وأرسل عليهم هدة وحرا شديدا فأخذ بأنفاسهم، فدخلوا بيوتهم فلم ينفعهم ظل ولا ماء فأنضجهم الحر، فخرجوا هربا إلى البرية، فبعث الله عز وجل سحابة فأظلتهم فوجدوا لها بردا وروحا وريحا طيبة، فنادى بعضهم بعضا، فلما اجتمعوا تحت السحابة ألهبها الله تعالى عليهم نارا، ورجفت بهم الأرض، فاحترقوا كما يحترق الجراد في المقلى، فصاروا رمادا؛ فذلك قوله { فأصبحوا في ديارهم جاثمين. كأن لم يغنوا فيها} هود 68 وقوله { فأخذهم عذاب يوم الظلة إنه كان عذاب يوم عظيم} . وقيل : إن الله تعالى حبس عنهم الريح سبعة أيام، وسلط عليهم الحر حتى أخذ بأنفاسهم، ولم ينفعهم ظل ولا ماء فكانوا يدخلون الأسراب، ليتبردوا فيها فيجدوها أشد حرا من الظاهر. فهربوا إلى البرية، فأظلتهم سحابة وهي الظلة، فوجدوا لها بردا ونسيما، فأمطرت عليهم نارا فاحترقوا. وقال يزيد الجريري : سلط الله عليهم الحر سبعة أيام ولياليهن ثم رفع لهم جبل من بعيد} فأتاه رجل فإذا تحته أنهار وعيون وشجر وماء بارد، فاجتمعوا كلهم تحته، فوقع عليهم الجبل وهو الظلة. وقال قتادة : بعث الله شعيبا إلى أمتين : أصحاب مدين وأصحاب الأيكة فأهلك الله أصحاب الأيكة بالظلة، وأما أصحاب مدين فصاح بهم جبريل صيحة فهلكوا أجمعين. { إن في ذلك لآية وما كان أكثرهم مؤمنين} قيل : آمن بشعيب من الفئتين تسعمائة نفر.

الشيخ الشعراوي - فيديو



سورة الشعراء الايات 157 - 183


تفسير خواطر محمد متولي الشعراوي

نلحظ اختلاف الأسلوب هنا، مما يدل على دِقَّة الأداء القرآني، فلم يقل: أخوهم شعيب، كما قال في نوح وهود وصالح ولوط، ذلك لأن شعيباً عليه السلام لم يكن من أصحاب الأيكة، إنما كان غريباً عنهم.

وباقي الآيات متفقة تماماً مع مَنْ سبقه من إخوانه الرسل؛ لأن الوحدة في المنهج العقدي أنتجتْ الوحدة في علاج المنهج؛ لذلك قرأنا هذه الآيات عند كل الرسل الذين سبق ذكرهم.

ثم يأخذ في تفصيل الأمر الخاص بهم؛ لأن كل أمة من الأمم التي جاءها رسول من عند الله إنما جاء ليعالج داءً خاصاً تفشَّى بها، وكانت الأمم من قبل منعزلةً، بعضها عن بعض، ولا يوجد بينها وسائل اتصال تنقل هذه الداءات من أمة لأخرى.

فهؤلاء قوم عاد، وكان داءَهم التفاخُرُ بالبناء والتعالي على الناس، فجاء هود ـ عليه السلام ـ ليقول لهم:


{ أَتَبْنُونَ بِكُلِّ رِيعٍ آيَةً تَعْبَثُونَ * وَتَتَّخِذُونَ مَصَانِعَ لَعَلَّكُمْ تَخْلُدُونَ * وَإِذَا بَطَشْتُمْ بَطَشْتُمْ جَبَّارِينَ }
[الشعراء: 128ـ130].

وثمود كان داءهم الغفلةُ والانصراف بالنعمة عن المُنْعم، فجاء صالح ـ عليه السلام ـ يقول لهم:
{ أَتُتْرَكُونَ فِي مَا هَاهُنَآ آمِنِينَ * فِي جَنَّاتٍ وَعُيُونٍ * وَزُرُوعٍ وَنَخْلٍ طَلْعُهَا هَضِيمٌ * وَتَنْحِتُونَ مِنَ ٱلْجِبَالِ بُيُوتاً فَارِهِينَ }
[الشعراء: 146ـ149].

أما قوم لوط ـ عليه السلام ـ فقد تفرَّدوا بفاحشة لم يسبقهم إليها أحد من العالمين، وهي إتيان الذكْران، فجاء لوط ـ عليه السلام ـ ليمنعهم ويدعوهم إلى التوبة والإقلاع:


{ أَتَأْتُونَ ٱلذُّكْرَانَ مِنَ ٱلْعَالَمِينَ * وَتَذَرُونَ مَا خَلَقَ لَكُمْ رَبُّكُمْ مِّنْ أَزْوَاجِكُمْ بَلْ أَنتُمْ قَوْمٌ عَادُونَ }
[الشعراء: 165ـ166].

أما أصحاب الأيكة، فكان داءهم أنْ يُطفِّفوا المكيال والميزان، فجاء شعيب ـ عليه السلام ـ ليقول لهم: { أَوْفُواْ ٱلْكَيْلَ وَلاَ تَكُونُواْ }

avatar
رؤيا
زائر

اخاهم ....... Empty رد: اخاهم .......

الجمعة يونيو 10, 2022 3:03 pm
جزاك الله خيرا اخى ابو عبد الرحمن 
الحق اننى فى اول الموضوع جاء فى ذهنى معنى ولكننى لم ارغب بكتابته حتى التيقن منه وهذا المعنى يتدبر من كلمه اخ 
الالف والخاء 




حيث جاء المعنى فى ذهنى بذم الاخوه التى لا ينبنى عليها ثقه وعقيده وصدق وتاييد ومؤاذره  
لذلك جاء لفظ الاخوه  مع هؤلاء الانبياء بالذات لان الخيانه جاءت مع اقرب اقربين وممن تربظهم صله قرابه او نسب فعلى 
وبالمناسبه الخيانه والاخوه لها نفس التركيب تقريبا فى بعض التراكيب مثل اخوان وخوان ومثل اخوه وخيانه 
لوط ونوح عليهما السلام لاقا الخيانه من زوجاتهما حيث كفروا بهم 
ضَرَبَ ٱللَّهُ مَثَلًا لِّلَّذِينَ كَفَرُواْ ٱمْرَأَتَ نُوحٍۢ وَٱمْرَأَتَ لُوطٍۢ ۖ كَانَتَا تَحْتَ عَبْدَيْنِ مِنْ عِبَادِنَا صَٰلِحَيْنِ فَخَانَتَاهُمَا
ولذلك وردت كلمه اخوان فى سياق ذم فى قوله تعالى 


كذبت قبلهم قوم نوح وأصحاب الرس وثمود ( 12 ) وعاد وفرعون وإخوان لوط ( 13 ) وأصحاب الأيكة وقوم تبع كل كذب الرسل فحق وعيد ( 14 ) )


فكلمه اخوان فى الايه السابقه لا يمكن ان يكون المقصود بها الاخوه الايمانيه ممن امنو مع لوط عليه السلام ولكن معنى اخر فى الخيانه ممن تربطك به صله قرابه او نسب او اى شىء اخر ويخون كل ذلك وهو اعظم ممن لا تعرفه فيكفر بك 
كقول الشاعر 
وظُلمُ ذوي القربى أشد مضاضةً .. على المرء من وقع الحسامِ المهنّدِ


ونفس الامر ينطبق على شعيب وصالح وهود  عليهم السلام


ولكن هل كل ما جاء بلفظ الاخ على المعنى السابق
الاجابه  قطعا لا
ولكن يستدرج المعنى نفسه فى العديد منها
كقوله تعالى
فَطَوَّعَتْ لَهُ نَفْسُهُ قَتْلَ أَخِيهِ فَقَتَلَهُ فَأَصْبَحَ مِنَ الْخَاسِرِينَ ..جريمه قتل
وقوله عز وجل
وَإِنْ كَانُوا إِخْوَةً رِجَالًا وَنِسَاءً فَلِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِ ..تقسيم ميراث
وقوله نعالى
فِى ٱلدُّنْيَا وَٱلْءَاخِرَةِ ۗ وَيَسْـَٔلُونَكَ عَنِ ٱلْيَتَٰمَىٰ ۖ قُلْ إِصْلَاحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ ۖ وَإِن تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَٰنُكُمْ ۚ وَٱللَّهُ يَعْلَمُ ٱلْمُفْسِدَ مِنَ ٱلْمُصْلِحِ...هناك مفسد ومصلح والله يعلم كلاهما
وقوله تعالى
فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُمْ بِنِعْمَتِهِ إِخْوَانًا...الاوس والخزرج
وقوله تعالى
يا أيها الذين آمنوا لا تكونوا كالذين كفروا وقالوا لإخوانهم إذا ضربوا في الأرض أو كانوا غزى لو كانوا عندنا ما ماتوا وما قتلوا ...كفرو ومع ذلك سماهم اخوان
وقوله تعالى
لَا تَقْصُصْ رُؤْيَاكَ عَلَىٰ إِخْوَتِكَ فَيَكِيدُوا لَكَ كَيْدًا....تحذير من الاخ
وقوله تعالى
انَّ هَٰذَا أَخِي لَهُ تِسْعٌ وَتِسْعُونَ نَعْجَةً وَلِيَ نَعْجَةٌ وَاحِدَةٌ.....شراكه وبغى
وقوله تعالى
إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ...يعنى اخوه حال الخصام
وقوله تعالى
يَوْمَ يَفِرُّ الْمَرْءُ مِنْ أَخِيهِ ...فرار من هول الموقف
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى