منتدى الإخوة في الله للرؤى والأحلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
مدخل إلى علوم القراءات . أمس في 3:35 amغربه غريبه
هل تصدق رؤيا جوف الارضالخميس مايو 16, 2024 2:38 amغربه غريبه
الله يوفقكم جميعا الأربعاء مايو 15, 2024 7:18 pmغربه غريبه
حلم غريب يقلقنيالأربعاء مايو 15, 2024 12:44 pmغربه غريبه
السبع الطوال ، المئين ، المثاني ، المفصل . الأربعاء مايو 15, 2024 4:24 amغربه غريبه
من الصفر الى الأصفرالإثنين مايو 06, 2024 2:34 pmغربه غريبه
عيدكم مباركالأربعاء أبريل 10, 2024 6:32 pmغربه غريبه
)) دف العيد ((الأربعاء أبريل 10, 2024 12:12 amغربه غريبه
ما ترجمة النقش على السيف الجمعة أبريل 05, 2024 7:56 pmغربه غريبه
حلويات الارض السعيدة الإثنين أبريل 01, 2024 5:55 pmغربه غريبه
تحري ليلة القدر الأحد مارس 31, 2024 10:42 pmغربه غريبه
ما فات اكثر مما بقي من الشهرالأحد مارس 31, 2024 5:31 amغربه غريبه
الشخص المهم او المتهم . السبت مارس 30, 2024 7:54 amغربه غريبه
القراءات..الجمعة مارس 29, 2024 10:10 amغربه غريبه
مايو 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية

اذهب الى الأسفل
avatar
رقيَّة
زائر

« تأَمُّل في أحوال الصحابة » Empty « تأَمُّل في أحوال الصحابة »

الأحد فبراير 20, 2022 5:20 pm
.
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وصلّ اللهم وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين.
.
من تأمل أحوال الصحابة - رضي الله عنهم - 
وجدهم في غاية العمل مع غاية الخوف
.
ونحن جميعا بين التقصير ..
بل التفريط والأمن! 
.
فهذا الصديق - رضي الله عنه - يقول : 
وددت أني شعرة في جنب عبد مؤمن ، ذكره أحمد عنه .
.
وذكر عنه أيضا أنه كان يمسك بلسانه ويقول : 
هذا الذي أوردني الموارد ، وكان يبكي كثيرا ، ويقول : ابكوا ، فإن لم تبكوا فتباكوا .
وقال قتادة : بلغني أن أبا بكر قال :
 ليتني خضرة تأكلني الدواب .
.
.
وهذا عمر بن الخطاب رضي الله عنه قرأ سورة الطور إلى أن بلغ : إن عذاب ربك لواقع
 [ سورة الطور : 77 ] فبكى واشتد بكاؤه حتى مرض وعادوه .
.
وقال لابنه وهو في الموت : ويحك ضع خدي على التراب عساه أن يرحمني 
 ثم قال : ويل أمي ، إن لم يغفر لي ( ثلاثا ) ، ثم قضي .
.
وكان يمر بالآية في ورده بالليل فتخيفه ، فيبقى في البيت أياما يعاد
يحسبونه مريضا ، وكان في وجهه - رضي الله عنه - خطان أسودان من البكاء .
.
وقال له ابن عباس ، مصر الله بك الأمصار ، وفتح بك الفتوح 
وفعل ، فقال : وددت أني أنجو لا أجر ولا وزر .
.
.
وهذا عثمان بن عفان - رضي الله عنه - كان إذا وقف على القبر يبكي حتى تبل لحيته
وقال : لو أنني بين الجنة والنار لا أدري إلى أيتهما يؤمر بي 
لاخترت أن أكون رمادا قبل أن أعلم إلى أيتهما أصير .
.
.
وهذا علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - وبكاؤه وخوفه ،
وكان يشتد خوفه من اثنتين : طول الأمل ، واتباع الهوى ، قال :
فأما طول الأمل فينسي الآخرة ، وأما اتباع الهوى فيصد عن الحق
 ألا وإن الدنيا قد ولت مدبرة ، والآخرة مقبلة ، ولكل واحدة بنون ، 
فكونوا من أبناء الآخرة ، ولا تكونوا من أبناء الدنيا 
 فإن اليوم عمل ولا حساب ، وغدا حساب ولا عمل .
.
.
وهذا أبو الدرداء كان يقول : إن أشد ما أخاف على نفسي يوم القيامة
أن يقال لي : يا أبا الدرداء ، قد علمت ، فكيف عملت فيما علمت ؟
 وكان يقول : 
لو تعلمون ما أنتم لاقون بعد الموت لما أكلتم طعاما على شهوة ،
 ولا شربتم شرابا على شهوة ، ولا دخلتم بيتا تستظلون فيه ،
 ولخرجتم إلى الصعدات تضربون صدوركم ،
 وتبكون على أنفسكم ، ولوددت 
أني شجرة تعضد ثم تؤكل .
.
.
وكان عبد الله بن عباس أسفل عينيه 
مثل الشراك البالي من الدموع .
.
.
وكان أبو ذر يقول : يا ليتني كنت شجرة تعضد ،
 ووددت أني لم أخلق وعرضت عليه النفقة ، فقال :
 ما عندنا عنز نحلبها وحمر ننقل عليها 
، ومحرر يخدمنا ، وفضل عباءة ،
 وإني أخاف الحساب فيها .
.
وقرأ تميم الداري ليلة سورة الجاثية ، فلما أتى على هذه الآية
(أم حسب الذين اجترحوا السيئات أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات
 [ سورة الجاثية : 21 ] 
جعل يرددها ويبكي حتى أصبح .
.
وقال أبو عبيدة عامر بن الجراح : 
وددت أني كبش فذبحني أهلي ، وأكلوا لحمي وحسوا مرقي .
وهذا باب يطول تتبعه !.
الْجَوَابُ الْكَافِي لِمَنْ سَأَلَ عَنْ الدَّوَاءِ الشَّاِفي (ص 40)
.
لما حضرت أبا هريرة الوفاة بكى
فقيل له ما يبكيك؟ 
فقال بعد المفازة وقلة الزاد وعقبة كؤود ، المهبط منها إلى الجنة أو النار.
صفة الصفوة (1/694)
.
قلت : هذا مقال أكثر الصحابة ملازمة للنبي وأكثرهم رواية لحديثه!
فكيف حالنا وما مقالنا عند الإحتضار !
.
أسأل الله أن يلطف بنا ، ويرحمنا 
 وأن يصلح أحوالنا ومآلنا
.
قيل لأبي مسعود الأنصاري:
ماذا قال حذيفة عند موته؟
قال: لما كان عند السحر، 
قال: أعوذ بالله من صباح إلى النار - ثلاثا - 
ثم قال: اشتروا لي ثوبين أبيضين؛
فإنهما لن يتركا علي إلا قليلا 
حتى أبدل بهما خيرا منهما
 أو أسلبهما سلبا قبيحا.
[سير أعلام النبلاء : 2/368]
.
منقول..
اللهم ارحمنا واعفو عنا امين
.
avatar
رقيَّة
زائر

« تأَمُّل في أحوال الصحابة » Empty رد: « تأَمُّل في أحوال الصحابة »

الأحد فبراير 20, 2022 5:32 pm
.
.
{فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ فَلَا أَنسَابَ بَيْنَهُمْ يَوْمَئِذٍ وَلَا يَتَسَاءَلُونَ}
.
يصيبهم من الهول ما ينسيهم أنسابهم، التي هي أقوى الأسباب.
لا يسأل أحد أحدا عن حاله، لاشتغاله بنفسه
 فلا يدري هل ينجو نجاة لا شقاوة بعدها؟
 أو يشقى شقاوة لا سعادة بعدها.


السعدي رحمه الله
.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى