منتدى الإخوة في الله للرؤى والأحلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
إعلموا اخواني:اليوم في 2:01 amرُقيّة..
“ يوم الجمعة “أمس في 5:24 pmرُقيّة..
المتوفى ينظر اليالخميس فبراير 29, 2024 4:25 amرُقيّة..
هل الجهاد في ( فلسطين ) هو جهاد في سبيل الله !.؟الأربعاء فبراير 28, 2024 4:20 pmرُقيّة..
« سوء التدبير » الأربعاء فبراير 28, 2024 2:40 pmرُقيّة..
“ أقوال عن أحدات غزة” (مهم)الأربعاء فبراير 28, 2024 2:42 amرُقيّة..
هل عام 2024 عام التنفيذ...!الثلاثاء فبراير 27, 2024 7:30 pmمررت من هنا
“من أروع مجالس تدبر القرآن” فعلًا روعة.الثلاثاء فبراير 27, 2024 5:21 pmرُقيّة..
نوركم سباناالإثنين فبراير 26, 2024 12:53 amغربه غريبه
“ رؤيا حق، المهدى وماذا سيحدث؟!”الأحد فبراير 25, 2024 11:44 pmرُقيّة..
« أصفاد حريريّة »الجمعة فبراير 23, 2024 10:47 pmمررت من هنا
مارس 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية

اذهب الى الأسفل
avatar
يوسف
زائر

الإمام البخاري والسارق Empty الإمام البخاري والسارق

الأحد مايو 08, 2022 10:33 pm
السلام عليكم ورحمة الله


يروئ
أن الإمام البخاري ذات يوم ركب سفينة في البحر وكان معه ألف دينار، وكان هذا مبلغ طائل حينها، فجاء إليه رجل من أصحاب السفينة وأظهر له الحب والمودة وأخذ يتقرب منه ويجالسه دائماً، وعندما وجد الإمام البخاري حبه وولاءه له مال إليه، حتي أنه أخبره ذات يوم عن الدنانير الموجودة لدية . وفي يوم قام هذا الرجل من نومه يبكي ويمزق ثيابة ويطلم وجهه، إلتف لوحه الناس يسألونه عن سبب فعلة هذا، فقال لهم أنه كان لديه صره تحوي ألف دينار وقد ضاعت، فأخذ الناس يبحثون في السفينة بالكامل ويفتشون الجميع، فأخرج الإمام البخاري حينها صرته وألقاها في البحر خفية، وهكذا إنتهي الناس من تفتيش السفينة بالكامل ولم يعثروا علي الدنانير، فرجعوا إلي الرجل يبخونة بشدة لأنه كاذب . وبعدما إنتهت الرحلة ونزل الناس من السفينة ذهب الرجل إلي الإمام البخاري وسأله : ماذا فعلت بصرة الدنانير ؟ فقال له : ألقيتها في البحر، تعجب الرجل كثيراً من فعله وسأله : كيف صبرت علي ضياع كل هذا المال منك ؟ فقال له البخاري : أنا أفنيت حياتي كلها أجمع أحاديث رسول الله صلي الله علية وسلم، وعرف العالم كله صدقي وثقتي، فلم يكن أبداً من الممكن أن أعرض سمعتي إلي تهمة سرقة مهما كان الثمن مقابلها ، وهل الدرة الثمينة التي حصلت عليها طوال حياتي ( يقصد الثقة والعدالة ) أضيعها مقابل عدة دنانير ؟! المصدر : كتاب سيرة البخاري، للإمام عبد السلام المباركفوري رحمه الله .
avatar
رقيَّة
زائر

الإمام البخاري والسارق Empty رد: الإمام البخاري والسارق

الإثنين مايو 09, 2022 2:15 am
.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
رحم الله الإمام البخاري واسكنه جنة الفردوس الأعلى امين.
.
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى