منتدى الإخوة في الله للرؤى والأحلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
مدخل إلى علوم القراءات . الأحد أبريل 14, 2024 4:26 pmغربه غريبه
الله يوفقكم جميعا الأحد أبريل 14, 2024 1:14 pmغربه غريبه
عيدكم مباركالأربعاء أبريل 10, 2024 6:32 pmغربه غريبه
)) دف العيد ((الأربعاء أبريل 10, 2024 12:12 amغربه غريبه
ما ترجمة النقش على السيف الجمعة أبريل 05, 2024 7:56 pmغربه غريبه
حلويات الارض السعيدة الإثنين أبريل 01, 2024 5:55 pmغربه غريبه
تحري ليلة القدر الأحد مارس 31, 2024 10:42 pmغربه غريبه
ما فات اكثر مما بقي من الشهرالأحد مارس 31, 2024 5:31 amغربه غريبه
الشخص المهم او المتهم . السبت مارس 30, 2024 7:54 amغربه غريبه
القراءات..الجمعة مارس 29, 2024 10:10 amغربه غريبه
الظالم ظالم ولو ادعى العدل الإثنين مارس 25, 2024 4:51 amغربه غريبه
قطاع غزة ... الأحد مارس 24, 2024 10:02 amغربه غريبه
« إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ » إلى الأخ غربة.السبت مارس 23, 2024 6:21 pmغربه غريبه
« قصة نوح و الطوفان العظيم»الإثنين مارس 18, 2024 1:53 pmزائر
أبريل 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     

اليومية

اذهب الى الأسفل
avatar
زائر
زائر

الأمير والخبل  Empty الأمير والخبل

الجمعة يونيو 10, 2022 6:01 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، اسعدكم الله صباحا والمساء ، من القصص الطريفة اللتي تروى أنه كان هناك أميرا خارجا للبر في رحلة برية وقد أخذ معه خدمه وحشمة وأصدقائه والخيام والسيارات والذبائح وكافة التجهيزات للرحلة .


وأثناء ذلك أتاه صديقا مقربا له يطلبه أن يرافقهم إبن عمته قال عنه أنه يتيم وأنه مسكين ، وهاذه فرصة له كي يتعلم في هاذه الرحلة الكثير وإلى آخره ، فوافق الأمير .

وأول ما تبدى قصتنا مع هاذا الخبل إبن عمة صديق الأمير بعد أن وصلوا للبر ونصبوا الخيام وطبخوا الذبائح وتغدوا خرج للخارج قرأى صقر الأمير النادر ، فقال حقا علي أن أكرم هاذا الصقر كما أكرمني الأمير ، فأخذ يعطيه من اللحم من فضل الغداء والصقر يأكل .

وحيت حان العصر خرج الامير بالصقر للصيد ، يريد الصقر أن يصيد يريد الصقر أن يطير بلا فائدة فالصقر قد شبع ولا حاجه لأن يصيد . فقال الامير ما به الصقر هاذا اليوم ، قال قائل رأيت فلانا يطعمه حتى شبع ، فغضب الأمير وانهى رحله الصيد وعاد للمخيم وعاتب اليتيم بأنه ضيف هنا معزز مكرم ولا يتدخل في شي مرة اخرى .

فحزن الخبل وحين اتى الليل وكل ذهب لفراشه خرج الخبل فوجد رياحا شديدة باردة ، ورأى الصقر وإذا يظهر عليه أنه بردان ، فقال إذا لا بد أن اصلح غلطتي وأنقذ الصقر من البرد كي احضى بثناء الامير ، فاحضر قدرا كبير وغطى به الصقر عن الرياح ، ولما اصبح الصباح وإذا الأمير يرى قدرا كبيرا مقلوبا في الخارج ، فذهب يتحرى ورفعه وإذا صقر النادر قد لفظ أنفاسه الأخيرة تحت القدر


ما الامر ما اللذي جرى ، نادى المنادي من وضع القدر على الصقر فأتى الخبل بكل سرور يقول أنا يا طويل العمر يريد الثناء ، قال له الأمير ، لا بارك الله فيك قتلت الصقر أغرب عن وجهي وأخرج عن مجلسي وأذهب إلى خيام الطبخ والطعام في أقصى المخيم وامكث هناك ، وفعلا .


وحين حل الظلام وأتى العشاء وهدأ الأمير قال نادوا الضيف كي تعشى معنا ، فنادى المنادي يا فلان هلم للعشاء مع الأمير ، فسمع النداء الخبل فخرج مسرعا من الفرح وكي ولا يؤخرهم عن العشاء وإذا به مع الركض يتعرقل بأسلاك الكهرباء التابعة للمخيم ويقطعها ، وإنقطع الكهرباء عن كل المخيم ، ما الأمر ماذا حدث قالوا الضيف قطع الأسلاك من مولد الطاقة ، فغضب الأمير وطرده خارج المخيم .


وخرج الضيف يمشي في البر لا يدري اين يذهب ، فأتى إبن خاله للأمير يتشفع وان هاذا يتيم ومسكين ولا يقصد وكلها اخطاء غير متعمده ، فقال الامير لا بأس أنا بنفسي اذهب واحضره واراضيه . فخرجت سياره بالأمير يقتفون أثر الخبل ، فتفطن لهم الخبل ، فقال أتوا لإرضائي لا بأس سأمازحهم ، فختبأ في الظلام وقلب فروته -- مثل البشت لكن بفرو من الداخل -- وجعل ينتظرهم حتى يصلون .


لما وصلوا قريبا له خرج من الظلام يصيح ويركض نحوهم ، ففزع السائق من هاذا اللي خرج من وسط الظلام ويكسوه الفراء فأنعطف بقوة هاربا فنقلبت السيارة بهم وتكسر الأمير أثناء الإنقلاب .



وأتوا البقيه وأسعفوهم وقال الأمير وهم يتطببون فيه فليفارقنا هذا الضيف ، قالوا وأين يذهب في هاذا البر ، قال اعطوه سيارة وليغادر ، وفعلا اعطوه سيارة وودعهم وقال في إمان الله ولا يجيد السياقه فنطلق مسرعا من عند البوابه في إتجاه ناقه الأمير النادرة ، ففزعت منه الناقة وارادت الهرب وتعرقلت وانكسرت ، فأتى الخبر الأمير ناقته المحبوبه قد أنكسرت .


ما الأمر ماللذي حدث ،  قالوا الضيف وهو خارج تسبب عليها . قال الله لا يوفقه من ضيف ولا يعيد ساعته اللي جاء وحاسنا معه ، وبهاذا تنتهى القصه وبالله التوفيق . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وسلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين



 
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى