منتدى الإخوة في الله للرؤى والأحلام
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.
المواضيع الأخيرة
مدخل إلى علوم القراءات . الأحد أبريل 14, 2024 4:26 pmغربه غريبه
الله يوفقكم جميعا الأحد أبريل 14, 2024 1:14 pmغربه غريبه
عيدكم مباركالأربعاء أبريل 10, 2024 6:32 pmغربه غريبه
)) دف العيد ((الأربعاء أبريل 10, 2024 12:12 amغربه غريبه
ما ترجمة النقش على السيف الجمعة أبريل 05, 2024 7:56 pmغربه غريبه
حلويات الارض السعيدة الإثنين أبريل 01, 2024 5:55 pmغربه غريبه
تحري ليلة القدر الأحد مارس 31, 2024 10:42 pmغربه غريبه
ما فات اكثر مما بقي من الشهرالأحد مارس 31, 2024 5:31 amغربه غريبه
الشخص المهم او المتهم . السبت مارس 30, 2024 7:54 amغربه غريبه
القراءات..الجمعة مارس 29, 2024 10:10 amغربه غريبه
الظالم ظالم ولو ادعى العدل الإثنين مارس 25, 2024 4:51 amغربه غريبه
قطاع غزة ... الأحد مارس 24, 2024 10:02 amغربه غريبه
« إنِّي امْرُؤٌ صَائِمٌ » إلى الأخ غربة.السبت مارس 23, 2024 6:21 pmغربه غريبه
« قصة نوح و الطوفان العظيم»الإثنين مارس 18, 2024 1:53 pmزائر
أبريل 2024
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930     

اليومية

اذهب الى الأسفل
بنت الخطاب
بنت الخطاب
المساهمات : 589
تاريخ التسجيل : 25/03/2022

الأمان(خاطرة) Empty الأمان(خاطرة)

الجمعة يوليو 15, 2022 12:18 am
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

موضوع جميل لفت نظري فأحببت مشاركتكم اياه لشخصية خيرة احب متابعتها على الفيس بوك يدعى احمد سيف
الحمد لله .. وبعد،
سكن وجداني منذ أمد أن أحد أعظم المشاعر التي تزدهر بها العلاقات الإنسانية: الأمان.
لا أعني هنا مشاعر الحب والرومانسية السرمدية فحسب؛ بل أردت ما هو أعم.
البذل والعطاء والرقة والاهتمام كل هذا في ظني لا يرتقى مرتقى الأمان ولا يبلغ درجته.


بلغة العلم والفقهاء أستطيع أن أقول: الأمان هو الاسم الجامع لكل معاني المشاعر النبيلة التي تنشدها كل علاقة إنسانية من حب وصداقة ورفقة وأخوة وخلافه.


يُخيلُ إليّ أن امرأة من أكمل نساء الدنيا كانت هي النجمة المتوجة لواحد من أعظم مشاهد الأمان السرمدية في تاريخ البشرية .. إنها خديجة بنت خويلد!


النبي  صلى الله عليه وسلم  يعيش واحد من أعظم مشاهد الخوف والفزع في غار حراء؛ فيسرع إلى خديجة وفؤاده يرتجف.
هنا تُختزل كل مشاعر الحب والعطاء في الأمان .. خديجة - رضي الله عنها - لم ينصرف ذهنها إلى أي من المعاني المادية أو الحقائق الكونية لتدفع بها مشاعر الخوف عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولم تستغرق في  المناقشات العقلية لتخطئة شعوره صلى الله عليه وسلم أو إقناعه بورود التوهم عليه، ولم تطرح عليه سؤالات مادية منطقية يحتملها الموقف؛ بل سارعت إلى تمام تصديقه.
ثم أقبلت تبث الأمان في روع النبي صلى الله عليه وسلم بكل مشاعرها قائلة:
 كلَّا! والله ما يخزيك الله أبدًا!
 إنك لتصل الرحم، وتصدُقُ الحديثَ، وتَحمِل الكَلَّ، وتَكسِبُ المعدومَ، وتَقري الضيف، وتعين على نوائب الدهر!
 ‏
بل وأحسب أن أعلى درجات الأمان هي الأمان بالله والاطمئنان به وهو المعنى البديع المتجذر في قولها: كلا والله ما يخزيك الله أبدًا!
ثم أخذت تبرهن له استحقاق الأمان بجميل خصاله صلى الله عليه وسلم.
هنا تتلاشى مشاعر الخوف ورجفة الفؤاد في مشهد من مشاهد الأمان الشريفة التي خلدتها كتب السنن والآثار.


خلاصة ما أود قوله:
إن بث الأمان في القلوب التي تئن وترتجف وقد أصابها الغم والزفرات كاد أن يكون من أعظم صدقات القلوب!
avatar
زائر
زائر

الأمان(خاطرة) Empty رد: الأمان(خاطرة)

الجمعة يوليو 15, 2022 10:27 am
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . جزاك الله خيرا وشكر الله سعيك . والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
الرجوع الى أعلى الصفحة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى